«

»

عيد الأم

عيد الأم حول العالم

كثيراً ما نختلف في عدد من الأمور، لكننا نجتمع على تكريم الأم في احتفالات عيد الأم. فكرنا اليوم أن نتطرق إلى قيمة المرأة بشكل عام، والأم بشكل خاص في الثقافات المختلفة بمناسبة عيد الأم. ولكن قبل أن نتطرق لقيمة المرأة والأم في الثقافات المختلفة، دعونا نتحدث عن القيمة النفسية التي تمثلها المرأة لطفلها.

دور الأم في تنشئة نفسية أطفالها

قامت عالمة طب نفسي في جامعة كالوراينا الشمالية في أمريكا بإجراء دراسة استغرقت 10 سنوات، قامت خلالها بدراسة علاقة 1400 أم بأطفالهن، في 9 بلدان مختلفة حول العالم. دراسة تفصيلية انتهت بالنتائج التالية :

عيد الأم

  • واحدة من المهمات الرئيسية للأم هو أن تشعر طفلها بأنه محبوب ومقبول وله قيمة.
  • دور الأم يتشابه في معظم الثقافات، والاختلافات في معايير الأمومة طفيف للغاية.
  • في بعض البلدان الشرقية مثل اليابان، دور الأم يكون استباقي، بمعنى أنها تحاول توقع احتياجات طفلها حتى قبل طلبه لها أو بكائه، الأمر الذي يختلف بعض الشيء في البلدان الغربية مثل الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تُعد الأم الجيدة هي الأم التي تتجاوب مع احتياجات طفلها عند البكاء، أي أنها أم متفاعلة وليست استباقية.
  • في البلدان الشرقية، يتفوق الحس المجتمعي ومصلحة الجماعة على دور الأم في تربية الطفل، بينما تسعي الأم الغربية بشكل كبير إلى إنشاء شخصية مستقلة للطفل، ويساعدها في ذلك تحرر المجتمع بشكل عام، وانخفاض المخاطر التي قد يتعرض لها الطفل في المجتمع ( الخطف على سبيل المثال).

الأم في الثقافات المختلفة

  • أمريكا الشمالية: بالطبع تحتفل قبائل أمريكا الشمالية بمناسبة عيد الأم، مكرّمين الأمهات في احتفالية عامة. وتطلق هذه القبائل على الأم اسم ” حياة القبلية ” ، وهو اسم يشير إلى قناعتهم بأن الأم هي مصدر حياة القبيلة، والمواليد الجدد.
  • الصين : يعد المجتمع الصيني من المجتمعات الذكورية، إلا أن يحتفل ليس فقط بمناسبة عيد الأم، لكنه يحتفي بالمرأة بشكل عام، حيث تبدأ كل أسماء العائلات برمز يعني كلمة ” الأم “! وتعد هذه هي الطريقة الصينية في تكريم المرأة.
  • المسيحية : تحتفي المسيحية بالمرأة، غير أنه بالطبع لا يوجد ذكر لمناسبة عيد الأم في الكتاب المقدس، إلا أن الكتاب المقدس يذكر حواء بصفتها ” أم كل حي” أو ” أم البشرية”.
  • الإسلام: يخصص القرآن الكريم في طياته سورة كاملة باسم ” مريم”.
  • الهندوسية: تخطّي تكريم الهندوس للمرأة مناسبة عيد الأم، حيث ذهبوا في ذلك مذهباً بعيداً، عابدين ” كالي ما” أو ” الأم العظيمة”. وهي تعد واحدة من أقوى الآلهة لديهم.
  • اليونان القديمة: كان اليونانيون القدماء يحتفلون بمناسبة عيد الأم بشكل مميز، حيث كانوا يستيقظون مبكراً، صانعين لها ما طاب ولذ من المأكولات، محضرين إياها لها على فراشها.
  • البوذية: ربما يعد الاحتفال بمناسبة عيد الأم أمر غير شائع عند البوذيين. لكن قال بوذا ذات مرة ” الأم التي تضحي بحياتها مانحة أطفالها الحب والحماية، تفعل كل هذا لتنشأ رجالاً يقدمون هذا الحب الذي نالوه لكل العالم”.
(Visited 70 times, 1 visits today)
Loading Facebook Comments ...

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>