«

»

رجل الحرب والسلام .....السادات

رجل الحرب والسلام …..السادات

محمد أنور محمد السادات ، ثالث رئيس لجمهورية مصر العربية. ولد بقرية ميت أبو الكوم بمحافظة المنوفية سنة 1918، وتلقى تعليمه الأول في كتاب القرية على يد الشيخ عبد الحميد عيسى، ثم انتقل إلى مدرسة الأقباط الابتدائية بطوخ دلكا وحصل منها على الشهادة الابتدائية. وفى عام 1935 التحق بالمدرسة الحربية لاستكمال دراساته العليا، وتخرج من الكلية الحربية بعام 1938 ضابطاً برتبة ملازم ثان وتم تعيينه في مدينة منقباد جنوب مصر. وقد تأثر فى مطلع حياته بعدد من الشخصيات السياسية والشعبية فى مصر والعالم.

رجل الحرب والسلام .....السادات

كان زواجه تقليديا حيث تقدم للسيدة إقبال عفيفى التى تنتمى إلى أصول تركية تم الزواج واستمر لمدة عشر سنوات، وأنجبا خلالها ثلاثة بنات هم رقية، وراوية، وكاميليا.

تزوج للمرة الثانية من السيدة جيهان رؤوف صفوت عام 1951 التى أنجب منها 3 بنات وولدًا هم لبنى ونهى وجيهان وجمال.

في عام 1953 أنشأ مجلس قيادة الثورة جريدة الجمهورية وأسند إليه رئاسة تحرير هذه الجريدة. وفي عام 1954 ومع أول تشكيل وزارى لحكومة الثورة تولى منصب وزير دولة وكان ذلك فى سبتمبر 1954.

في عام 1969 اختاره جمال عبد الناصر نائباً له، وظل بالمنصب حتى يوم 28 سبتمبر 1970.

رجل الحرب والسلام .....السادات

بعد وفاة الرئيس جمال عبد الناصر في 28 سبتمبر 1970، أصبح رئيساً للجمهورية. وقد اتخذ في 15 مايو 1971 قراراً حاسماً بالقضاء على مراكز القوى فى مصر وهو ما عرف بثورة التصحيح، وفي نفس العام أصدر دستورًا جديدًا لمصر.

في 6 أكتوبر من عام 1981 (بعد 31 يوم من إعلان قرارات الاعتقال)، تم اغتياله في عرض عسكرى كان يقام بمناسبة ذكرى حرب أكتوبر، وقام بالاغتيال خالد الإسلامبولى وحسين عباس وعطا طايل وعبد الحميد عبد السلام التابعين للمنظمة الجهاد الإسلامى التى كانت تعارض بشدة اتفاقية السلام مع إسرائيل، حيث قاموا بإطلاق الرصاص علي الرئيس السادات مما أدى إلي إصابته برصاصة فى رقبته ورصاصة في صدره ورصاصة في قلبه مما أدي إلي وفاته.

رجل الحرب والسلام .....السادات

من اهم انجازات الرئيس أنور السادات

عام ١٩٧٠ تولى السادات رئاسة مصر خلفا للرئيس جمال عبد الناصر

عام ١٩٧١ قاد حركة التصحيح لمسار ثورة ٢٣ من يوليو ١٩٥٢، في ١٥ من مايو ١٩٧١.

عام ١٩٧٣  تولى رئاسة الوزارة وكذلك فى أعوام  ١٩٧٤ و ١٩٨١.

عام ١٩٧٣ قاد السادات مصر والعرب نحو تحقيق نصر حرب أكتوبر والذي أدى إلى استرداد مصر كامل أراضيها المحتلة .

عام ١٩٧٤ اتخذ السادات قرار الانفتاح الاقتصادى ، الذي أعاد النظام الرأسمالى للاقتصاد المصرى

عام ١٩٧٥ قام السادات بافتتاح قناة السويس بعد تطهيرها من آثار العدوان

عام ١٩٧٧ قام السادات بمبادرة شجاعة من اجل إحلال السلام فى الشرق الأوسط، وأعلن فى مجلس الشعب المصرى انه على استعداد للسفر إلى إسرائيل وإلقاء خطاب فى الكنيست الاسرائيلى، فكانت زيارة القدس فى العشرين من نوفمبر ١٩٧٧

عام ١٩٧٨ وقع الرئيس السادات على إطار السلام لاتفاقيه كامب ديفيد بحضور الرئيس الامريكى جيمى كارتر ورئيس الوزراء الاسرائيلى مناخيم بيجين   .

خطاب السادات بعد نصر اكتوبر وكان من اروع واشد تأثيرا فى النفوس خطاب السادات الاخير  الذى  تكلم فيه عن الفتنة الطائفية وقتل بعده

رجل الحرب والسلام .....السادات

(Visited 644 times, 1 visits today)
Loading Facebook Comments ...

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>