«

»

اللبنانية التي حاربت القيادة تحت تأثير الكحول

اللبنانية التي حاربت القيادة تحت تأثير الكحول

في الثالث من مايو، عام 1980 قام أحد السائقين المخمورين بقتل طفلة تبلغ من العمر 13 عاماً في مدينة كاليفورنيا الأمريكية. وبعدما امتصت الأم الصدمة، وهبّت لتدافع عن حق أبنتها في الحياة بدفاعها وحمايتها لأبناء الآخرين من خلال توعية المجتمع الأمريكي بمخاطر القيادة تحت تأثير الكحول.

لم تكتفي كاندي لايتنر بهذا فحسب، بل قامت بإنشاء جمعية تسمى “أمهات ضد السائقين المخمورين” عملت بالأساس على توعية الأمريكيين بمخاطر القيادة تحت تأثير الكحول، الأمر الذي أثمر في نهاية المطاف بتشريع قوانين تمنع القيادة تحت تأثير الكحول (الأمر الذي لم يكن موجوداً قبل الحملة التي قامت كاندي بقيادتها).

وقد مثلت كاندي أمام الكونجرس الأمريكي وألقت خطاباً مؤثراً هناك، وقد صرحت في عام 2000 بأنها فخورة بما قدمته الجمعية التي أسستها، وهي تشعر أنها تحقق أهدافها يوماً تلو الآخر.

اللبنانية التي حاربت القيادة تحت تأثير الكحول

ومن المعلومات الطريفة عن كاندي أن أمها كانت لبنانية، ولذا فقد تم تعيينها في لجنة العرب الأمريكيين لمكافحة التمييز أيضاً في الفترة ما بين أكتوبر 1994 إلي مارس عام 1995.

وعلى الرغم من أنه محرم قانونياً القيادة تحت تأثير الكحول في الولايات المتحدة الأمريكية، إلا أن العقوبة تتفاوت وفقاً لمقدار الكحول الذي تم تناوله، وعادة ما تتراوح ما بين الغرامة، أو البرامج التأهيلية، إذا لم يتسبب الأمر في إحداث أي إصابة أو قتل!

 وبالطبع تفرض الولايات المتحدة الأمريكية بعض القواعد للقبض على المخمور أثناء القيادة، منها خروجه عن الحارة المخصصة له، أو الاقتراب من السيارات الأخرى، أو زيادة السرعة بشكل مفاجئ أو ما شابه.

(Visited 178 times, 1 visits today)
Loading Facebook Comments ...

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>